منتدى كنيسة السيده العذراء مريم بكفر درويش

هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل .
ويسعدنا كثيرا انضمامك معنا .
منتدى كنيسة السيده العذراء مريم بكفر درويش

كنيسة السيده العذراء مريم بكفر درويش


    موضوع كامل عن القديس الأنبا ونس

    شاطر
    avatar
    antoneos
    المدير العام

    العمر : 25
    تاريخ الميلاد : 09/08/1992
    عدد المساهمات : 203
    تاريخ التسجيل : 19/12/2010

    موضوع كامل عن القديس الأنبا ونس

    مُساهمة  antoneos في الأحد يناير 23, 2011 1:49 am

    موضوع كامل عن القديس الأنبا ونس

    نشــــأتـه وحيــــاتـه :

    نظراً لعدم مخطوط عن حياة القديس أنبا ونس فقد حكي لنا السلف الصالح والأجداد السابقون الذين عاصروه بأن الأنبا ونس ولد من أبوين فقيرين بـمدينة الأقصر ولقب بأسم يؤانس بعد أن نال نعمة الشموسيه وكان وحيداً لوالديه ونشأ علي حب الفضيله وحب الكنيسه ومخافة الله وقراءة الكتاب المقدس والصوم والصلاة وحضور القدسات والتناول من الأسرار المقدسة والاطلاع علي سير القديسين والشهداء ولذلك عاش راهباً ناسكاً رغم صغر سنه اذ كان عنده اثنـي عشر سنه، كان محباً للفقراء وتعلم الإلحان الكنسية وكان يساعد في عمل القربان في أيام الجمع والاحاد و أما بقية الأيام التي بلا قدسات فكان يطلب من جيرانه عمل خبز صغير المسمي بالحنون كي يتغذى عليه .

    --------------------------------------



    الــرؤى والأحــــلام :

    (( ويكون بعد ذلك إني أسكب روحي علي كل بشر فيتنبأ بنوكم و بناتكم و يحلم شيوخكم أحلاما و يري شبابكم رؤي)) ( يؤ28:2 ) بعد أن شاهد القديس عذبات المؤمنين رأي في حلم أثناء الليل رؤيا مضمونها أنه سوف ينال إكليل الشهادة من أجل محبته في الملك المسيح فذهب لأسقف المدينة (الأقصر) و قص عليه الرؤيا و طلب منه أن يدفن جسده في مدافن أم قربات في الأقصر فوعده بتحقيق طلبه .

    --------------------------------------



    كلــمة أنبـــا :

    لماذا ’لقب الشهيد الأنبا ونس بكلمة (( أنبا )) رغم صغر سنه كلمة أنبا هي كلمه سيريانية معناها أب بالعربية ولايلقب احد بهذا اللقب إلا من كان أب روحياً بالحقيقة أو أباً بالإيمان وهذا المعني نعرفه من قصة مارمرقس الرسول عندما كان صبي وكان سائراً مع والده (ارسطوبولس) تجاه نـهر الأردن وفي الصحراء ابصر أسداً ولبؤة وبفضل إيمان الصبي (مار مرقس) أنقذهما الرب فقال والده له (( أنت ولدي لكنك صرت أبي بالإيـمان ))

    --------------------------------------


    عـذابـاتـــه و إســـتشهـاده :

    حدث ذات يوم أنه أغار جماعة من الأشرار بقيادة الوالي الروماني علي مدينة الأقصر و بعد أن عذبوا كثيرين من المؤمنين سـمعوا أن القديس الأنبا ونس أنه يثبت المسيحيـين و يحثهم علي الذهاب للكنيسة و يشجعـهم علي الإستشهاد حباً في مخلصهم و فاديهم يسوع المسيح الذي سفك دمه الكريم علي الصليب فأرادو أن يقبضوا عليه و يقتلوه فبحثوا عنه إلي أن عثروا عليه وأمسكوه فـلم يخف بل كان في شجاعة الأسد الزائر معترفاً بإيـمانه المسيحي و قال لهم لن أترك إيـماني و إيـمان أبائـي (( لي إشتهاء أن أنطلق و أكون مع المسيح ذاك أفضل جداً )) . ( في23:1 ) ,فبدأ الأشرار يعذبونه بعذابات كثيرة و هو صابر شاكر كالصخر يستنجد بالسيد المسيح الذي أحبه و ضمد جراحاته و أخيراً فصلوا رأسه عن جسده وكان ذلك في يوم السبت 16 هاتور في بداية القرن الرابع الميلادي .

    حمل الـمؤمنين جسد القديس الذي عرفوه من ملابسه التي إعتادوا أن يروه بـها و بأمر من أسقف الـمدينة بـحثوا عن رأس القديس التي وجدوها بحري المدينة عند جذع نـخلة كفنوه بأكفان غالية ووضعوه في أنبوبة من الفخار و صلوا علي جسده الصلاة التي تليق بالقديسين و حسب وصيته دفن في مدافن أم قرعات .

    و في عهد الـمتنيح القديس الأنبا مرقس مطران الأقصر و إسنا و أسوان 1879 ميلادياً نشأت فكرة إزالة الـمقابر من وسط المدينة فأراد الأنبا مرقس بإبقاء جسد القديس إكراماً له في مكانه وسط الـمدينة و لكن كيف هذا و هو لا يعرف قبر القديس من بين القبور و لـم تكون هناك طريقة غير الصلاة و الصوم فصلي و صام الأنبا مرقس صوم إنقطاعي 3 أيام و في أخر يوم ظهر له ملاك الرب و أعطاه علامة علي قبر القديس و بالفعل توجه الأنبا مرقس ووجد العـلامة وتم نقل الجسد و هو الأن في مدرسة الأقباط بالأقصر و يأتـي له الزائرون من كافة أنـحاء البلاد و من الخارج أيضاً إذ له شفاعة قوية وسريع الندهـة جداً و كما أن شفاعـة العذراء مريم تشفي الـمرضي وشفاعـة و صلوات مارجرجس تـخرج الأرواح النجسة هكذا أعطي الرب للـقديس الأنبا ونس سلطان الـقدرة علي العثور علي الأشياء الضائعة و الـمفقودة و لـه العديد من الـمواقف و المـعجزات مع الكثـيرين .


    بــركة صلــــــواتـه تـــــــكـون معــــــنا . ولالهنا كل المجد الي الابد .أمــــــين

    معجزات




    الحقيقة ان ما حدث معى هو شىء اغرب من الخيال فأنا متزوجة وانا وزوجى نعمل فى الكويت وعندى طفلة تبلغ من العمر حوالى ثلاث سنوات وكنا معزومين على حضور فرح فلبست ولبست ابنتى انسيال ذهب وذهبنا وحضرنا الفرح انا وزوجى وابنتى ولكنى عند عودتى لو اجد معها الانسيال سألتها اين ذهب اجابت لا اعرف بحثت عنه فى كل مكان ممكن ان نجده فيه ولكن بكل اسف كل محاولاتنا انتهت بالفش وكانت تبحث معى العاملة التى تعمل معى فى المنزل واكدت لى العاملة انها رات الانسيال مع ابنتى قبل خروجها والذهاب الى الفرح طلبت شفاعة الانبا ونس الشفيع السريع فى احضار المفقودات ولكن بكل اسف تأخر عليا الى ان حضرت اجازة الى مصر وعدت الى سوهاج انا وزوجى وطفلتى هناك عند والدتى العزيزة اشتقت ان ارى الذهب الخاص بى احضرت العلبة وفتحتها وكانت المفأجاة التى لاتخطر على عقل اجد الانسيال المفقود فى الكويت موجود فوق الذهب وكأنه يقول انا هنا دمعت عيناى ولم اصدق كيف ومتى نعم



    --------------------------------------



    ظهرت شفاعة القديس ونس فى مكان يطلق علية أم درمان فى السودان مع أحد الأشخاص هناك يقول .....
    أعمل موظفا عى إحدى شركات القطاع الخاص فى مجال الحاسبات وكان عملة هو امين خزينة وصراف عمومى بالشركة وله بها اكثر من 13 سنة وكان دائما ماتزم بالعمل على اكمل وجه وكان لايعرف شى عن الشهيد ونس ولا حتى بالسمع ولكن ... عندما نزل اجازة الى القاهرة ومنها سافر الى الاقصر هو وزوجته عام 1999 م وهنا ظار مظار الانيا ونس وتعرف على قصة الشهيد وسيرته ومعجزاتة وعندما عاود الى العمل مرة اخرى بعد فترة تبلغ 6 شهور وإستلم مبلغ من المال كبيراً جداً وكانت تلك الفلوس مربوطة بطريقة عشوائية من ناحية فئة العشرة الاف ومن ناحية أخرى فئة المائة ألف وكانت إحدى الربط تبلغ مليون جنية ولم أهتم بفرز الرابطة المذكورة لأن المبلغ كان كبيــــــــــــــراً .. ومضى يوم وإثنين وثلاثة ونسها فى الخزينة .. وهى فى الحقيقة مليون جنية وأصبح عند الجرد عجز 800.000 جنية ولم أنتبة لذلك إلا عند جرد الخزينة وجدت مالم يكن على البال ولم يحدث مرة واحده فى حياه هذا الشخص ودار يسال كل انسان معه فى لاعمل وعندئذ دارت الدنيا فى راسة .. ويقول ماذا يفعل !!!!؟
    وبعد كتير من التسالولات داخل تفكيره وفى تلك الحيرة تذكر ... نعم هو ... شفيع المفقودات الشهيد ونس حبيب قلبى .. ناديته بأعلى صوتى سايبنى ليه ؟!.
    وبعد ان ناداه وجد شخصاً كنت سألتة من قبل وانكر .. وجده يحضر إلى ويقول انا وجدت زياده عندى 800.000 جنية .. وبسرعة إستجاب الأنبا ونس .. جمعت أفراد أسرتى وتم الصلاه للقديس العظيم .. شفيع المتضايقيين .. الصغير السن الكبير

    --------------------------------------

    كان الأستاذ م.ج الأقصر مريضا وطريح الفارش وملازمه مدة سبعة شهور مصابا بالتهاب كبدي وبائي مزمن وكانت زوجته تذهب إلى مزار القديس الشهيد الأنبا ونس كل يوم سبت لتضئ الشمع على بره مصلية بحرارة ودموع متوسلة شفاء زوجها الشاب الذي يبلغ من العمر اثنان و ثلاثون عاما ليربى أولاده الصغار و في احد الأيام داهمه اليأس و حاربه عدو الخير بانقطاع الرجاء في الشفاء نظرا لشد الألم الذي يعانيه وظل مستقيما تلك الليلة حتى الساعة الثانية بعد منتصف الليل وبينما هو في يقظة تامة إذ بيد يضرب على كتفه بقوة من الخلف فلم يتبين صاحب هذه اليد التي على كتفه لذلك اعترى الأستاذ م.ج خوفا شديدا وتوهم في اللحظة بأن لصا اقتحم المنزل و يريد إلحاق الضرر به فقام من نومه مذعورا يرتعش ويصبب العرق من جميع أجزاء جسمه وظل فى فزع و خوف شديدين بضع دقائق .و اذا بالطرق على كتفه يتكرر و فى هذه اللحظة شاهد طفلا يبتسم له فتشددت ساقاه واستطاع إن يقف على قدمه محاولا ان يمسك الطفل ليضمه الى صدره ويقبله ولكن الطفل جرى إلى الداخل ثم اختفى و كانت هذه اللحظة هى اللحظة التى نال فيها الأستاذ م / الشفاء و لما شعر انه شفى تماما و أعراض المرض الذى كان يعانى منه زال عنه ذهب الى مزار القديس وأوفى النذور و ذبح ذبيحة فى مزار الشهيد و كان يوما مفرحا لجميع أولاده و زوجته و شعب الأقصر.

    بــركة صلــــــواتـه تـــــــكـون معــــــنا . ولالهنا كل المجد الي الابد .أمــــــين

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت يونيو 23, 2018 2:56 am